Troupe du Malouf et du patrimoine musical

Sous la direction de Mohamed Ali ben Cheikh

 

Date : 12 octobre 2019

Lieu : Palais EnnejmaEzzahra – Sidi Bousaid

Pays : Tunisie

Durée : 50 min

Sous la direction de Mohamed Ali ben Cheikh, La troupe de Sidi Bou Saiddu Malouf et du patrimoine musicalfusionne différents genres musicaux à savoir « El Btaihi Aissaoui », el « Mujarred » et le « Chechtri », le malouf traditionnel.

Elle a été fondée par un groupe d’intellectuels passionnés par la musique authentique dans le but de la sauvegarder. Le chercheur – musicologue Mohamed Ali ben Cheikh chapeaute les activités de la troupe depuis 2011 : à leur actif, Musiquat, organisée à EnnejmaEzzahra et une collaboration fructueuse et durable avec Mounir Troudi et HaifaAmeur.

اليوم : 12 أكتوبر 2019

المكان : قصر النجمة الزهراء – سيدي بوسعيد 

فرقة المالوف والتراث الموسيقي بقيادة محمد علي بن الشيخ  

قائد الفرقة محمد علي بن الشيخ:  أستاذ موسيقى وعازف عود محترف من مواليد سنة 1969 ، حاصل على ديبلوم الموسيقى العربية والأستاذية في العلوم الموسيقية والماجستير في العلوم الثقافية اختصاص موسيقى وعلوم موسيقية. ويشغل حاليا خطة مدير المعهد الجهوي للموسيقى بأريانة.

شارك في عدّة عروض موسيقية بتونس وخارجها منها إسبانيا وفرنسا والنمسا والمغرب واليابان وبلجيكا. أشرف على فرقة « المنار للمالوف » بسيدي بوسعيد ويشرف حاليا على مجموعة « المالوف » بسيدي بوسعيد.

جمعية سيدي بوسعيد للمالوف والتراث الموسيقي

أسسها ثلة من المثقفين المحبين للموسيقى الراقية والاصيلة في بداية الستينات بهدف الغوص في أعماق التراث واستكشاف المخزون الثقافي والحضاري لتونس في المجال الموسيقي، وحرصا على المحافظة على إشعاع سيدي بوسعيد التي لا طالما كانت منارة ووجهة للعلماء والمثقفين منذ القرون الوسطى

وتعمل على التشجيع على إنتاج أعمال موسيقية في النمط الموسيقي الكلاسيكي التونسي وبعد تأطير أعضائها في البداية من قبل عدة موسيقيين ممتازين منهم المرحوم عبد الحميد بن علجية وخميس الحنافي، تعمل الجمعية منذ نحو عشر سنوات تحت قيادة مديرها الفني الباحث في العلوم الموسيقية محمد علي بن شيخ، وقد قام بتدعيم الفرقة بعناصر من فرقة العيساوية، لتقوم المجموعة بعد ذلك بعرض افتتاح مهرجان موسيقات 2011 بالنجمة الزهراء فضلا عن تقديمها لعدة عروض اتقت نجاحا كبيرا

ويحسب لفرقة سيدي بوسعيد السبق في المزج بين أنماط موسيقية ثلاثة مختلفة، وهي المجرّد والبطايحي العيساوي (موسيقى طرقية) والششتري (مالوف الجد) والمالوف التقليدي المتداول. كما كان السبق أيضا لهذه المجموعة في الاشتغال علي مخطوطات للشيخ « أحمد الوافي » تعود إلى سنة 1919

Archives
Catégories
Articles récents